Make your own free website on Tripod.com

يقول ماجد عبد الله ان بدايته مع ناديه النصر كانت عام سبعة وتسعين هـ في مباراة امام الفتح المغربي مشيراً انه في تلك المباراة لم يلمس الكرة في الوقت الذي زج به المدرب للتجربة في الدقائق الأخيرة اما اول مباراة رسمية فيقول ماجد عنها انها كانت امام الشباب في مسابقة الدوري الممتاز عام سبعة وتسعين هـ اما على الصعيد الدولي فقد اشار ماجد انها كانت في دورة تبريز بالعاصمة الايرانية طهران ويقول ماجد ان اجمل هدف في حياته في هذه الدورة الف وتسعمائة وثمان وسبعين في مرمى منتخب ايران .
واول هدف سجله في دورة تبريز واخر هدف سجله في مرمى كوتبداج التركمانستاني في نهائيات البطولة الاسيويه الثامنة للاندية ابطال الكؤوس .
اما اصعب هدف فيقول ماجد انه في مرمى الصين في نهائيات كأس اسيا الثامنة حيث انطلقت بالكرة من منتصف الملعب وكانت الصعوبة هي في السير مسافة ما يقارب خمسين متراً للوصول الى المرمى بعد مراوغة مدافعي الصين وحارس المرمى واكد ماجد ان التمويه على الحارس في اللحظة الحاسمة اصبح يعرف بالتخصص الماجدي واشار الى انه فخور بذلك .
أما أسهل أهدافه فيقول ماجد انها كانت امام فريق نادي الشباب لكرة لسعها على خط المرمى تماماً .